قابلية الفهم – جوهر التفاعل المباشر

muneercx4

يُعتبر مبدأ "قابلية الفهم" في إرشادات الوصول إلى محتوى الويب (WCAG) 2.1  أساسيًا لتحقيق هذا الهدف. يشير هذا المبدأ إلى ضرورة أن يكون المحتوى واضحًا وبسيطًا، بحيث يمكن للمستخدمين من جميع المستويات المعرفية والتقنية فهمه والتفاعل معه بسهولة. في هذا المقال، سنستعرض كيف تحقق أداة منير من مبدأ قابلية الفهم بفعالية، مما يعزز من تجربة المستخدمين ويضمن الامتثال لمعايير WCAG.

 

مفهوم قابلية الفهم: جوهر التفاعل الواضح

يشمل مفهوم "قابلية الفهم" أن يكون محتوى الويب سهل القراءة والفهم لجميع المستخدمين، بغض النظر عن مستوى معرفتهم التقنية أو الإدراكية. يجب أن تكون اللغة المستخدمة بسيطة وواضحة، مع توفير تعليمات مباشرة، والتأكد من أن المحتوى متوقع ومتسق. يتطلب هذا المبدأ استخدام لغة بسيطة، توفير تعليمات واضحة، والتأكد من أن المعلومات والنماذج التفاعلية يمكن فهمها بسهولة دون تعقيد.

 

1- ميزات أداة منير لتحقيق قابلية الفهم

  •  استخدام لغة بسيطة وواضحة: تعد اللغة البسيطة والواضحة من أبرز ميزات أداة منير التي تساعد في تحقيق قابلية الفهم.

  • تبسيط النصوص: تعمل أداة منير على تحويل النصوص المعقدة إلى نصوص أكثر بساطة ووضوحًا، مما يسهل على المستخدمين فهم المعلومات المقدمة.

  •  استخدام المصطلحات الشائعة: تضمن منير استخدام مصطلحات شائعة ومفهومة بدلاً من اللغة التقنية المعقدة، مما يساعد في جعل المحتوى أكثر سهولة للفهم.

  • الامتثال للمعيار 3.1.5 (قراءة النص): يهدف هذا المعيار إلى ضمان أن النصوص المستخدمة تكون بسيطة وسهلة القراءة، مما يعزز من قابلية الفهم للمحتوى.

 

2. وضع ADHD: تجربة مخصصة لذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

يعتبر وضع ADHD أحد الأوضاع الفريدة في أداة منير، والذي يقدم تجربة متكاملة للمستخدمين الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه:

  • تقليل المشتتات البصرية: يعمل هذا الوضع على إزالة العناصر المشتتة من الصفحة، مثل الإعلانات والرسوم المتحركة غير الضرورية، مما يساعد المستخدمين على التركيز بشكل أفضل على المحتوى الرئيسي.
  •  تنظيم المحتوى بشكل واضح: يساهم في تنظيم المحتوى بطريقة تساعد المستخدمين على متابعة النصوص والتعليمات دون تشتيت، مما يعزز من قدرتهم على الاستفادة من المعلومات المقدمة بشكل فعال.
  • الامتثال للمعيار 2.2.2 (إيقاف، توقف، إخفاء):** يساعد هذا المعيار في التحكم بالمحتوى المتحرك أو المؤثرات البصرية التي قد تشوش على المستخدمين وتمنعهم من فهم المحتوى.

 

3. توفير تعليمات واضحة ومباشرة:

تساعد أداة منير في تقديم تعليمات واضحة ومباشرة للمستخدمين، مما يجعل عملية التفاعل مع المحتوى والنماذج أكثر سهولة.

  •  إرشادات مرئية وصوتية: تقدم منير إرشادات مرئية وصوتية تشرح للمستخدمين كيفية استخدام الميزات المختلفة، مما يضمن أن جميع المستخدمين، بغض النظر عن قدراتهم، يمكنهم فهم المحتوى بسهولة.

  • توجيه المستخدمين: تضمن منير تقديم تعليمات خطوة بخطوة للمستخدمين عند التفاعل مع النماذج والمحتوى التفاعلي، مما يسهل العملية ويقلل من احتمالية الوقوع في الأخطاء.

  • الامتثال للمعيار 3.3.2 (تسميات أو تعليمات): يتطلب هذا المعيار أن تكون التسميات والتعليمات واضحة ومفهومة، مما يساعد في توجيه المستخدمين خلال التفاعل مع المحتوى.

 

4. دعم القراء بعسر القراءة:

يعد خط الديسلكسيا باللغة العربية أحد الابتكارات التي قدمها فريق منير، وهو مصمم خصيصًا لدعم المستخدمين الذين يعانون من عسر القراءة.

  •  خط الديسلكسيا: تم تطوير هذا الخط ليكون أكثر وضوحًا وسهولة في القراءة، مما يساعد المستخدمين على التفاعل مع النصوص والمحتوى بفعالية أكبر.

  •  توفير نصوص بديلة: يدعم خط الديسلكسيا توفير نصوص بديلة وخيارات قراءة مخصصة للمستخدمين الذين يواجهون صعوبة في القراءة، مما يعزز من قدرتهم على الوصول إلى المعلومات والخدمات الرقمية.

  • الامتثال للمعيار 1.4.4 (تكبير النص): يتطلب هذا المعيار إمكانية تكبير النصوص بدون فقدان المحتوى أو الوظائف، مما يعزز من قابلية الفهم.

 

 

في الختام، يعزز مبدأ "قابلية الفهم" من قدرة جميع المستخدمين على التفاعل بشكل فعال مع محتوى الويب. من خلال ميزات أداة منير، مثل وضع ADHD وخط الديسلكسيا، يمكن تحقيق هذا المبدأ بفعالية، مما يضمن تجربة رقمية شاملة وواضحة لجميع المستخدمين. تعكس هذه الميزات التزامنا بتقديم محتوى ويب يسهل فهمه واستخدامه، مما يعزز الامتثال لمعايير WCAG 2.1.

 

 

دعونا نعمل معًا لبناء ويب أكثر شمولاً للجميع.

wcag

اقرأ أيضاً